مدينة ايت باها تحتضن رسميا اول تجربة للتعليم الاصيل الجديد بمديرية شتوكة ايت باها

محمد ادوحموش : 

بفضل الجهود التي بذلتها اللجنة الاقليمية للتعليم الاصيل بمديرية شتوكة ايت باها وكذا الدعم والمساتدة التي قدمتها الجماعة الحضرية لايت باها في شخص رئيسها محمد اليربوعي استجابة لطلب الساكنة المحلية، انطلقت بداية من الموسم الدراسي 2016 / 2017 بمدرسة طارق بن زياد ومدرسة ايت باها تجربة التعليم الابتدائي الاصيل في نسخته الجديدة وذلك بعد سلسلة من اللقاءات التواصلية مع الاباء والامهات الذين اقتنعوا بجدوى الفوائد والمواد الجديدة التي يقدمها التعليم الاصيل الجديد لفائدة ابنائهم وبناتهم.

وهكذا فقد "احتضن فضاء مدرسة ايت باها مساء يوم الثلاثاء 20 شتنبر 2016، لقاء تواصليا تحسيسيا لفائدة أباء وأمهات وأولياء تلاميذ وتلميذات المستوى الأول ابتدائي من أجل حثهم على الانخراط في التجربة النموذجية لتوطين التعليم الاصيل الجديد بالمؤسسات التعليمية بايت باها، كمنهج ونظام يدمج ايجابيات التعليم الاصيل في التعليم العمومي، وهي خطوة ومبادرة مشتركة بين المجلس الجماعي لايت باها والمديرية الاقليمية للتربية والتكوين والجمعية الوطنية لأساتذة التربية الإسلامية لتشجيع الآباء في الانخراط الجدي في هذه التجربة القيمة التي تعتبر مدخلا لتطوير وتجويد منظومة التربية والتعليم بمدينة ايت باها بما يضمن مزاوجة الجانب التربوي الاخلاقي الروحي والجانب المعرفي العلمي.

تمحورت اشغال هذا اللقاء حول منهجية التعليم الأصيل الجديد وإجراءات تنزيله بمؤسسات التعليم بايت باها، حيث تم التعريف بمزايا هذا التعليم وعدم اختلافه عن التعليم العام سوى ببعض مواده الأساسية والذي سيتم إرسائه وفق توجيهات المذكرات الوزارية والاكاديمية الصادرة في الموضوع".