الحياة تعود مجددا لمدرجات المركب الكبير "أدرار" بعد هذا القرار

هشام صبرهوم
الحياة ستعود مجددا لمدرجات مركب أدرار الذي اشتاق للحناجر التي تهتف و للأيادي التي تشجع بعد الخروج بقرار فتح جميع مدرجات مركب أدرار عقب سلسلة من الإجتماعات مع السلطات المحلية و المصالح الأمنية حسب ما جاء في بيان حسنية أكادير المنشور بموقعه الرسمي.

فالجمهور الحسني لا طعم للمباراة بدونه و بدونه يتأثر عطاء فريقه و بمساندته يشحن طاقة لاعبي فريقه ، هو العنصر الأهم في المباراة حتى تكتمل الصورة وبأبهى حلة.

قمة الحسنية و الرجاء هذا الأحد (16h عصرا) لن تكون بالإسم فقط بل ستكتمل الآن بحضور جماهير كلا الفريقين في واحدة من المباريات التي ستحظى بالإهتمام الكبير حيث سيعود المدرج الجنوبي لكي يهتز من جديد.