عمالة برشيد توضح حقيقة الصورة التي اثارت الجدل في صلاة الجنازة (فيديو)

بيوكرى نيوز:

اصدرت عمالة برشيد بيان للرأي العام بعد الصورة التي أثارت جدلا “فايسبوكيا”، والتي توثق مراسيم تشييع جثامين ضحايا حادثة السير المفجعة، بتراب جماعة الساحل أولاد أحريز دائرة برشيد، حيث لقي 11 مصرعهم وجرح 17 آخرين.


وحسب ما ورد في بيان توضيحي لعامل إقليم برشيد، فإن الصورة “أخذت خلال القيام بصلاة الظهر التي تمت قبل صلاة الجنازة، حيث أم الحضور عبد المغيث بصير، رئيس المجلس العلمي المحلي لبرشيد وليس عامل الإقليم”.

وأرفقت عمالة الإقليم بالبيان التوضيحي صورا توثق لحظة أداء صلاة الظهر والجنازة، وذلك بغرض الرد بالدليل والحجة على مروجي إشاعة “جهل” العامل لأداء صلاة الجنازة، الذين اتهمتهم بالركوب على المآسي في سبيل “صنع الإثارة” و”الإساءة”.


يشار إلى أن البيان أكد أن المكان الذي أقيمت فيه صلاة الظهر “يوجد خارج حرمة المقبرة وهو عبارة عن أرض فلاحية عارية محادية للمقبرة، حيث ابتعد الإمام عن الجنائز مؤديا فريضة الظهر، وبعدها انتقل قرب الجنائز وأقام صلاة الجنازة، وفقا لقواعد الشريعة الإسلامية وأحكام المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية”.
منقول من عبر

وهذا فيديو منشور على احد المواقع الاخبارية يوضح رفع الاقامة قبل هذه الصلاة، عكس صلاة الجنازة التي لا إقامة ولا اذان فيها.