"ماسة فاميلي" تدخل البهجة على أطفال السوالم في عاشوراء

بيوكرى نيوز : 

في بادرة طيبة تستحق التعميم، قامت مجموعة "ماسة فاميلي" الشبابية، الى توزيع هدايا على أطفال منطقة السوالم بجماعة أيت عميرة، يوم الاحد 16 اكتوبر 2015، من خلال زيارات أحياء السوالم.

وبالموازاة مع هذا النشاط تم تنظيم صبحية للاطفال تضمنت فقرات ترفيهية شارك فيها مجموعة من شباب ماسة المنتمين هذه المجموعة، ويأتي هذا النشاط إحتفالا بذكرى عاشوراء، الذي يصادف اليوم العاشر من شهر محرم، والذي وقعت فيه مجموعة من الاحداث في التاريخ الاسلامي، أبرزها يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فرعون، فصامه موسى تعظيما لذلك اليوم وشكرا لله، وجاء النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وسار على نهج سيدنا موسى عليه السلام.


المتحدث بإسم هذه المجموعة والملقب بالقائد الماسي، صرح لبيوكرى نيوز ان هذه المجموعة تأسست سنة 2015، خصيصا للأعمال الخيرية والاجتماعية وتهدف إلى تربية الناشئة على التعاون والتضامن وحب العمل، وإدماج الشباب في العمل الجمعوي ومواكبة الأعمال الخيرية. 

وعن هذه البادرة، قال المتحدث ذاته إن شباب المجموعة، "وعيا منهم بأهمية مثل هذه الانشطة في مجتمع يفتقر لأي مبادرة خيرية تدخل الفرحة على قلوب الاطفال الفقراء ونقل رسالة قوية مفادها أن الشباب مُساهم أساسي في كل المبادرات الاجتماعية الهادفة".


المجموعة ورغم غياب اي دعم مادي، تعتمد على مجهوداتها الشخصية وعلى عزيمة أعضائها، في تنظيم بعض الانشطة كتزيين الازقة والشوارع وتنظيف بيوت الله، وتنظيم زيارات الى بعض دور التكافل الاجتماعي.