"الميزان" يفك تحالفه مع "المصباح" بماسة تقديرا لما سماه "رغبة ساكنة ماسة في التغيير"

بيوكرى نيوز:

أعلن فرع حزب الاستقلال بماسة، عن فك التحالف مع حزب العدالة والتنمية بالمجلس الجماعي لماسة.

فرع الميزان بماسة قال في بيان له، توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منه، ان هذا القرار اتخذ في اجتماع استثنائي لمسشاري الحزب بالجماعة، في شهر شتنبر الماضي، لاستحضار ظروف التحالف مع "المصباح" بماسة، والتذكير بمختلف المحطات والمراحل التي تم قطعها لبناء تحالف قوي في خدمة المصلحة العامة.

وأشار الفرع في ذات البيان ان الطرف الاخر في التحالف (حزب العدالة والتنمية) 'أصبح شغله الشاغل هو تصفية الحسابات والانتقامات إرضاء لأهواء شخصية، وخدمة اجندة حزبية ضيقة، وتغذية الصراعات بين مختلف مكونات المجلس، مما يتنافي مع مبادئ حزبنا وقناعاتنا الشخصية والتزاماتنا مع الناخبين".

ويضيف البيان ان هذا القرار ياتي من موقع مسؤوليات الحزب التاريخية وانسجامه مع اخلاقه النضالية وتقديرا لرغبة ساكنة ماسة في التغيير والقطع مع سياسة العبث ومن اجل وضع حد لتبذير الزمن التنموي الثمين.

كما اعلن فرع الاستقلال عن إستعداده للتعاون مع كل القوى الحاملة لمشروع التغيير داخل المجلس من اجل بعث الامل والثقة لدى الساكنة والمساهمة في طرح الملفات التنموية الحقيقية بالمنطقة.

كما يدعو الفرع الى طي ما يسميه صفحة الصراعات الفارغة والتي تعرقل مسيرة التنمية بماسة، والانخراط الصادق في مشروع تنموي حقيقي يستجيب لانتظارات الساكنة.

وكان حزبي العدالة والتنمية والاستقلال قد أعلنا تحالفهم في شهر يوليوز من السنة الجارية وتم تفعيله خلال الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة ماسة بتاريخ 15 يوليوز.