اشتوكة: اعتقال 13 شخص من بينهم قاصرين بعد يوم اسود عرفه "سيدي بيبي"


بيوكرى نيوز
علمت بيوكرى نيوز، أن أعمال الشغب التي عرفها مركز جماعة سيدي بيبي باشتوكة أيت باها يوم أمس الأربعاء 12 اكتوبر الجاري، خلّفت اصابة عدد من عناصر التدخل السريع بإصابات وصفت بالخفيفة، بعد رشقهم بالحجارة من قبل المحتجّين.

كما أسفرت هذه المواجهات عن اعتقال 13 شخص من بينهم قاصرين فيما حررت مذكرة بحث في حق 5 أشخاص متهمين بالتحريض على أعمال الشغب، حيث باشرت مصالح الدرك تحقيقاتها منذ صباح اليوم الخميس، مع الموقوفين.

وذكرت مصادر ان مركز الدرك بسيدي بيبي اعتمد على صور وأشرطة فيديو توثق لتورط هؤلاء في أعمال الشغب ومواجهة السلطات الأمنية من قوات التدخل السريع.

كما خلفّت هذه الأحداث إحراق ثلاثة دراجات نارية لأعوان السلطة، إلى جانب إتلاف وثائق إدارية بمقر قيادة سيدي بيبي، واحتجاز ثلاثة رجال سلطة لمدة ساعتين بداخل مقر القيادة.

وأجبر المتظاهرين المجلس الجماعي بسيدي بيبي على رفع دورة له، انعقدت يوم امس الاربعاء، وذلك بعد أن حجّوا إلى مقر الجماعة للتعبير عن احتجاجهم ورفضهم لقرار السلطات هدم منازلهم.

وتسببت المواجهات بين قوات الأمن والمحتجين، في شلل تام لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم واحد الرابطة بين مدن الشمال والمناطق الجنوبية للمملكة، لأزيد من ثلاث ساعات، مما اخر حركة مرور البضائع إلى الجنوب ودول إفريقية.

ويشار الى ان مناطق آيت اعميرة، وسيدي بيبي، باشتوكة آيت باها، شهدت في فترة الحملة الانتخابية برسم الاستحقاقات التشريعية في السابع من أكتوبر الجاري تنامي ظاهرة البناء العشوائي بشكل مُلفت، ما جعل السلطات المحلية والإقليمية تتدخل لهدم المباني المُشيّدة خارج القانون.