ساكنة اربع دواوير بإمي مقورن تراسل مدير (م.م.18 نونبر) وتتوعد بأشكال تصعيدية غير مسبوقة

بيوكرى نيوز
تقدمت 3 جمعيات بإمي مقورن ( جمعية شباب ايت علي مزين-جمعية توادا-جمعية تمكرت) بشكاية تحمل توقيع أمهات وأباء و أولياء تلاميذ فرعية إشنكلين، الى مدير مجموعة مدارس 18 نونبر، يطالبونه فيها بإصلاح مدرستهم، التي تعتبر الملاذ الوحيد  لاربعة دواوير (اشنكلين-تمكرت-ايت لحسن-ايت علي مزين)، نظرا للوضع المزري الذي تعيش عليه منذ مدة.

وتشير الشكاية ان المدرسة لا تتوفر على المرافق الصحية مما يجعل التلاميذ يضطرون لقضاء حاجاتهم في الخلاء، وحجرات الدراسة غير صالحة بتاتا، حيت تم الاستعانة  بالسبورة لاغلاق بعض نوافذها، إضافة الى الاسطح المهددة بالانهيار في أي  لحظة وخاصة في فصل الشتاء حيت تتسرب فيها المياه.

وتضيف الشكاية ان هذه المدرسة ينعدم فيها الكهرباء رغم تركيب العدادات المخصصة لذلك مند سنة 2004، كما أن التلاميذ لا يستفيدون من الماء الصالح للشرب بالرغم من ان المدرسة مزودة بهذه المادة الحيوية.

سور المدرسة بدوره غير مكتمل، مما يشكل خطرا على التلاميذ، حيت تفصل طريق عمومية بين الاقسام، ثلاث أقسام من جهة وقسم في جهة اخرى،  في مشهد لن نستغرب رؤيته في المدارس المغربية.

ويحيط الموقعون على الشكاية، انهم قاموا بمراسلة، مديرية التربية والتكوين باشتوكة ايت باها، العام الماضي، ولم يتلقوا اي رد على ذلك، وبأنهم عازمون على الدخول في اشكال احتجاجية تصعيدية وغير مسبوقة  لحماية المدرسة العمومية والتلميذ والاستاذ.

وفي الاخير إلتمس المشتكون من مدير المدرسة بالنظر في الشكاية واخذها بعين الاعتبار.

يذكر انه سبق لبيوكرى نيوز ان تطرقت لهذه المدرسة، ومجموعة من المدارس الاخرى بالاقليم والتي تعاني التهميش، ولا تصلح حتى لتربية المواشي، فما بالنا بتكوين وتربية أجيال، تلتزم بالنظافة والنظام في الحياة العامة، ودائما ما يكون تبرير المسؤولين عن هذا القطاع المنهار ببلادنا، بان ميزانية البنية التحتية قليلة وغير كافية لإصلاح جميع المدراس!!