آشتوكة أيت بها : صرخة "عائلة بومدي" أمام وزارة الداخلية ومطالبة الجهات المسؤولة بفتح تحقيق !!

بيوكرى نيوز : 

تعيش ورثة إسماعيل بن إيدر بن عبلا بدوار السوالم ايت عميرة إقليم اشتوكة ايت بها واقع الظلم والحيف، يتجلى في صدور حكم المجلس النياني أيت عميرة سيدي بيبي رقم 2001/14 (تتوفر "بيوكرى نيوز" على نسخ الأحكام والمحاضر الخاصة بهذه القضية).

الحكم الذي يحمل خروقات وتجاوزات، بل وتزوير واضح، يتمثل في عدم التوقيع عليه من طرف بعض الأعضاء الدين ينكرون توقيعاتهم أتناء إستجوابهم من طرف المفوض القضائي، بإجراء محضر إستجواب في ملف الأوامر عدد 23/2001 بتاريخ 21/06/2001، إضافة إلى أن قرار المجلس الجماعة النيابية المذكور، يحمل إسم “محمد مجاهد” وهذا الإسم لايوجد بتاتا ضمن النواب بالجماعة، وأثناء إستجواب هذا الأخير، صرح بأن إسمه هو “أحمد مجاهد” علما أنه هو نائب المسؤول على منطقة دوار السوالم.


قام هؤلاء بمراسلة السيد عامل عمالة آشتوكة ايت بها السابق (عبد الرحمن بنعلي) في الموضوع، والذي قام بدوره بمراسلة السيد قائد قيادة ايت عميرة، هذا الأخير فتح تحقيقا في الموضوع، خلص الى إنجاز محضر تم بعثه عبر السلم الإداري الى السيد رئيس الدائرة الحضرية ببيوكرى، تحت عدد 1/2016 ومنه الى قسم الشؤون القروية بعمالة اشتوكة ايت بها، ليختفي بعد ذلك بشكل نهائي.


العائلة رفعت شكاية منذ مدة إلى وزير الداخلية تتساءل فيها عن : من له مصلحة إخفاء وثائق رسمية؟ مطالبة بإنصافها، حيث أنه ومنذ أسبوع دخلت العائلة المتضررة (الصور) في إعتصام مفتوح (المبيت في العراء ...) أمام مقر وزارة الداخلية بالرباط، وذلك للمطالبة بالإسراع في كشف الحقيقة في هذا الملف، كما تؤكد العائلة المتضررة بأنها ستقوم في قادم الأيام بالتصعيد في خطواتها النضالية من أجل إسترجاع حقها (الإضراب عن الطعام).

جدير بالذكر أن مشكل الأراضي السلالية من بين المشاكل العويصة التي لا يزال إقليم آشتوكة أيت باها يعاني منها. وسبق للعائلة أن قامت بتصوير فيديو (اسفله)، تحدثت فيه عن حيثيات المشكل التي تعاني منه منذ مدة، من جميع الجوانب.