"الميزان" يلغي تجمعاته الخطابية باشتوكة .. أهو اجراء لتجنب التصادمات ام طريقة لكسب تعاطف المواطنين؟

بيوكرى نيوز
نشر الكاتب الاقليمي ووكيل لائحة حزب الاستقلال بأشتوكة ايت باها تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك" أشار فيها الى صدور بلاغ عن الكتابة الاقليمية يهم إلغاء كل التجمعات الخطابية لحزب الميزان بإقليم أشتوكة ايت باها.

البلاغ المنشور يرجع سبب هذا الاجراء غير المعهود في الحملات الانتخابية بإقليم أشتوكة ايت باها، الى ما سماه "تعرض تجمعه الخطابي الاول الحاشد بجماعة ايت ميلك للنسف من طرف أنصار "البام" بعد تنفيذهم لهجوم مدججين بمختلف الاسلحة والسيارات الفلاحية خلفت اصابات بليغة في صفوف اعضاء اللجنة التنظيمية للتجمع الجماهيري".

بعض المتابعين للشأن المحلي، يَروْن في هذا القرار محاولة من حزب الاستقلال بالاقليم لكسب تعاطف المواطنين، وما حدث بايت ميلك لا يحتاج لمثل هذه القرارات، والتي تبين أنها قرارات أحادية من بعض الاطراف المحسوبة على الحزبين بايت ميلك، في حين يرى أخرون ان هذه الخطوة قد تكون في صالح ازوكاغ لجلب بعض الاصوات الاضافية.

متعاطفون مع حزب الاستقلال من جهتهم ينقسمون في تعليقاتهم الى فئتين، الاولى تؤيد هذا القرار والثانية تطالب باستكمال البرنامج الانتخابي المسطر بالاقليم، وبأن هذا القرار المتخد في صالح الاطراف الاخرى المتنافسة.