قرار جديد لوزارة التعليم العالي من أجل إنهاء أزمة طلبة العلوم التطبيقية

بيوكرى نيوز :

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، عن قرار جديد من شأنه أن ينهي أزمة طلبة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية، على إثر إدماج الوزارة لمدارس " ENSA" بباقي كليات العلوم التقنية.

وبحسب ما كشفته عنه وزارة الداودي، في بلاغ لها، فإن الطلبة المسجلين حاليا بالمدارس الوطنية للعلوم التطبيقية سيحصلون على شهادات التخرج باسم هذه المدارس بغض النظر عن عملية إدماجها في مدارس البوليتكنيك.

وأكد بلاغ الوزارة ،أنه حرصا منها على ضمان السير العادي للدراسة بالمدارس الوطنية للعلوم التطبيقية، فإنه "سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة من أجل تمكين الطلبة المسجلين حاليا بهذه المدارس من الحصول على شهادات التخرج باسم "المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية" بغض النظر عن عملية إدماج هذه المدارس في مدارس البوليتكنيك".

وبناء على ذلك أهابت الوزارة، يضيف البلاغ، بطلبة المدارس المعنية استئناف دروسهم بصفة عادية.

وكانت الحكومة قد صادقت على مشروع مرسوم تقدم به وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، يتعلق بإحداث 15 مدرسة بوليتكنيك موزعة على 11 جامعة عن طريق دمج مدارس عليا للتكنولوجيا وكليات العلوم والتقنيات ومدارس وطنية للعلوم التطبيقية أو عن طريق تحويل إحدى هذه المؤسسات إلى المدرسة المزمع إحداثها.