المجلس الجماعي ينفي مسؤوليته في عمليات الهدم ويُحمّلها لقائد قيادة سيدي بيبي

بيوكرى نيوز
أصدر المكتب المسيّر لجماعة لسيدي بيبي اليوم الاربعاء 12 اكتوبر الجاري، بلاغا للرأي العام المحلي تتوفّر بيوكرى نيوز على نسخة منه، بعد عمليات الهدم للمباني العشوائية التي عرفها دوار "درايد" اليوم.

وأورد المكتب في البلاغ انه "على اثر الأكاذيب التي تم ترويجها مؤخرا حول مسؤولية الجماعة في عمليات الهدم التي عرفها دوار "درايد"، نؤكد لعامة المواطنين ان المجلس الجماعي لا يتحمّل لا من قريب ولا من بعيد اية مسؤولية".

واضاف البلاغ "ان ما تم ترويجه ليس إلا مزايدات سياسية يروم مروّجوها المحسوبين على طيف سياسي معين، المس بسمعة المجلس بصفة خاصة، وبالأحزاب المسيرة للمجلس بصفة عامة".

واعلن المجلس "تضامنه المطلق واللامشروط مع المواطنين والمواطنات"، مؤكدا انه سيكون "دائما بجانبهم لإصلاح ما تم إفساده والبحث عن الحلول الإستعجالية لمشكل التعمير والبناء".

كما حمّل البلاغ "المسؤولية الكاملة لقائد قيادة سيدي بيبي الذي ساهم في تأجيج الوضع، عبر ترويجه لمسؤولية الجماعة في عملية الهدم"، على حد قول البلاغ.