اصابات في صفوف رجال الإعلام والصحافة بعد التدخل الامني العنيف ضد مسيرة التقاعد

بيوكرى نيوز
يبدو ان قوات الأمن بمختلف تلاوينها لم تستثني حتى رجال الإعلام والصحافة حيث أصيب الصحافي المغربي حميد المهدوي بردود وجروح خاصة على مستوى الرجل؛ وذلك أثناء أداء مهامه الإعلامية المتمثلة في تغطية هذه المسيرة الاحتجاجية التي دعت إليها التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد بساحة باب الأحد بالرباط للمطالبة بإلغاء وإسقاط كل قوانين إصلاح نظام التقاعد. 

ولتفريق المتظاهرين من طرف السلطات الأمنية إستعملت كل أنواع العنف من ضرب وركل وتهشيم للعظام والرؤوس؛ حيث لم تستثني "الهراوات” بين المحتجين سواء كانوا ذكورا أو إناثا، حيث تم تسجيل اصابات متفاوتة وكسور على مستوى الظهر والرأس كما تعرض عدد من المحتجين لجروح وردود خطيرة. 

وهذا التدخل العنيف والذي يتزامن مع إقتراب دق طبول إقتراع 7 أكتوبر، ليس هو الأول والأخير فقد مُورس في حق الأساتذة المتدربين والأطباء، وذكّر بما كان يطلق عليه اسم "الخميس الأسود" على خلفية القمع الذي تعرض له الأساتذة المتدربين في وقت سابق.