الإستقلالي بن حمزة ينفي ما يروج حول "طلبات الإستوزار"

بيوكرى نيوز : 

وضّح الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال، عادل بن حمزة، في تدوينة على حسابه في الفايس بوك، ان "بعض وسائل الإعلام منذ الإعلان عن نتائج الانتخابات، تنشر "أخبارا" ومعطيات لا علاقة لها بالواقع بخصوص حزب الاستقلال..".

واضاف بن حمزة، ان "من ضمن هذه "الأخبار" حديث البعض عن توصل الأمين العام للحزب بعشرات السير الذاتية من مناضلات ومناضلي الحزب بهدف الحصول على منصب وزاري في الحكومة المقبلة".

واشار القيادي بحزب الاستقلال، ان الحزب "أعلن عن قرار سياسي فيما يخص المشاركة في الحكومة المقبلة، والجميع داخل الحزب يعلم أن مشاورات تشكيل الحكومة والحديث عن هندستها لم ينطلق بعد"، موردا ان الحزب "يتوفر على الكثير من الكفاءات في مجالات مختلفة وهي على إستعداد لتحمل المسؤولية بإسم الحزب متى طلب منها الحزب ذلك".

وزاد بن حمزة في توضيحه: "المركز العام للحزب لم يتوصل بطلبات "الإستوزار"، لأن مناضلات ومناضلي الحزب منشغلين بصفة أساسية بالقلق الذي عبر عنه المجلس الوطني والمتعلق بالمسار الديمقراطي لبلادنا، وضرورة إنجاح محطة تشكيل الحكومة بصفة أساسية"، يقول بن حمزة.

"حزب الاستقلال يرعى دائما طموحات المناضلات والمناضلين"، يقول القيادي الاستقلالي، مضيفا، ان حزب الميزان "لا يرى عيبا في وجود طموحات لتحمل مسؤوليات وزارية، وسيدبر طبيعة وشكل مشاركته في الحكومة بما يضمن نجاحها في تنفيذ إلتزاماتها في المرحلة المقبلة".