الوزيرة السابقة "الحيطي" تُقاضي الكاتبة المغربية مايسة سلامة الناجي

بيوكرى نيوز : 

قالت الكاتبة المغربية مايسة سلامة الناجي في تدوينة نشرتها في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، انها "حلّت زوال اليوم ضيفة لدى ولاية الأمن بالرباط بمكتب مكافحة الجرائم الإلكترونية".

واضافت مايسة في تدوينتها، "ظننت في البداية أن الأمر يتعلق بمنشور انتقد فيه عدم استشارة ممثلي الشعب في الجولة التي يقوم بها الملك في بلدان إفريقيا الشرقية ومرافقيه الذين سميتهم بـ"الحكومة الحقيقية" والاستثمارات الممنوحة لتلك الدول، ولكن لا .."

"مع من وحلنا؟ مع أراذل القوم.." تقول مايسة، موردة، "للاّهم حكيمة الحيطي التي لم تستسغ انتقاداتنا للصفقة الغريبة مع جهة مريبة جلبت على إثرها أطنان من زبالة الطليان إلى المغرب.. رفعت عليّ دعوى قضائية تتهمني بتهمة واهية. مع أن المعلومات التي كانت متوفرة في المنابر الموثوقة والتي استخدمت في مقالاتي أقحمت حتى شركة الفحم التابعة للهولدينڭ الملكي.. وحتى محامي القصر الناصيري. ولكن الحيطي هي الوحيدة التي انتفضت".

وختمت الكاتبة المغربية تدوينتها، قائلة: "شكرا على الدعوى التي ذكرتنا أن علينا أن نستمر في البحث والتنقيب، يقول المثل المغربي: "لي ما عندو هم تولدو ليه حمارتو." على العموم شكرا لموظفي الأمن على حسن الاستقبال لم أكن أتوقع هذه المعاملة الطيبة".