وزارة التربية الوطنية: التلميذ أعراب لم ينتحر بسبب اللوازم المدرسية

بيوكرى نيوز
على خلفية الجدل الذي أعقب انتحار التلميذ أحمد أعراب، الذي كان يتابع دراسته في المستوى الخامس ابتدائي في مدرسة واد إفران في مركز جماعة واد إفران، أكدت المديرية الإقليمية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس أن ما تم تداوله حول ربط سبب الانتحار بعدم الاستفادة من اللوازم المدرسية “لا أساس له من الصحة”.

وجاء في بلاغ للمديرية الإقليمية أن “أحمد أعراب استفاد من عملية المبادرة الملكية مليون محفظة”، مشيرة إلى أن “سيرة التلميذ حسنة ونتائجه الدراسية مميزة، كما تؤكد ذلك المعطيات الدراسية المتوفرة في المؤسسة، حيث حصل في الموسم الدراسي المنصرم على معدل 7.38/10”.

وكان حادث انتحار التلميذ أحمد أعراب أثار سخطا عارما وسط نشطاء الشبكات الاجتماعية، خاصة بعد أن تم ربط انتحاره بعدم قدرة الأسرة على توفير الأدوات المدرسية لطفلها.

وكان محمد أعراب، والد الطفل أحمد، استنكر، في تصريح سابق لموقع “كيفاش”، استغلال حادث الأسرة في أغراض وصفها بـ”الانتخابية”، نافيا أن يكون انتحار ابنه بسبب المحفظة المدرسية.