أطر البرنامج الحكومي (10000 إطار تربوي) يخوضون مسيرة احتجاجية بالدار البيضاء

بيوكرى نيوز
من المرتقب أن تشهد مدينة الدار البيضاء يوم الخميس 29 شتنبر مسيرة احتجاجية ينظمها المجلس الوطني لأطر البرنامج الحكومي (10000 إطار تربوي) خريجو المدارس العليا للأساتذة للمطالبة بالإدماج في قطاع التعليم العمومي وكذا تنديدا بالانطلاقة المتعثرة التي شهدها الموسم الدراسي الحالي 2016/2017 الذي انطلق على إيقاع العديد من العراقيل و المشاكل التي واجهت أولياء أمور التلاميذ وذويهم، لعل أبرزها مشكل اكتظاظ الأقسام الدراسية التي تجاوز عتبة 70 تلميذ في بعض الأقسام نظرا للخصاص الكبير الذي يعرفه قطاع التربية والتكوين هذه السنة على مستوى هيئة التدريس والإدارة .

وقد جاء في بلاغ صادر عن المجلس الوطني لأطر البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي أن "الأطر التربوية تعتزم النزول إلى الدار البيضاء في مسيرة وطنية (مسيرة الغضب الثانية) يوم الخميس 29 شتنبر و ستنطلق على الساعة 16:00 مساءا من ساحة الأمم. " حيث تأتي هذه المسيرة تنديدا بالوضع الكارثي الذي تعاني منه المدرسة العمومية والمتمثل خاصة في قلة الموارد التربوية الذي ساهم بدرجة كبيرة في مشكل الاكتظاظ الحاصل في الأقسام ، إضافة إلى ما تعانيه أطر المدارس العليا للأساتذة من تهميش على رغم تأهيلهم و تكوينهم الذي خصص له مبلغ 161 مليون درهم ضمن برنامج حكومي امتد من 2013 إلى 2016 بهدف مساعدتهم في الإدماج في قطاع التربية والتعليم ، لكن سرعان ما وجد هؤلاء الأطر نفسهم عرضة للعطالة بعد ما أخلت الدولة بالتزاماتها .

وتجدر الإشارة إلى أن مسيرة الغضب الثانية، هي استمرار لسلسلة من الإحتجاجات التي نظمها التنسيقية المذكورة لقرابة ستة أشهر بعدة مدن مغربية (الرباط، طنجة، الدار البيضاء... .) استنكارا لما تسميه تهرب وتعنت الحكومة في تطبيق اتفاق يقضي بإدماجهم في سلك الوظيفة العمومية.

هذا وقد دعت التنسيقية في بلاغها كافة الأطر التربوية كل الهيئات النقابية والحقوقية والسياسية، وجميع شرائح المجتمع المغربي الغيور على المدرسة العمومية من (آباء وأولياء التلاميذ، أساتذة ممارسين، أساتذة متدربين، طلبة…) , إلى النزول والمشاركة بشكل وازن ومكثف من أجل إنجاح هذه المسيرة التي تحمل شعار "إدماج الأطر إنقاذ جزئي للمدرسة العمومية".