انزي: انطلاق فعاليات مهرجان "تركانين" في نسخته الأولى

بيوكرى نيوز ـ مراسلة
افتتح عزيز الملوكي المدير الاقليمي للفلاحة، رفقة رئيس الجماعة القروية لانزي وقائد المنطقة، زوال يوم الجمعة 16 شتنبر الجاري، بالجماعة القروية أنزي، التابعة لإقليم تيزنيت فعاليات النسخة الاولى لمهرجان "تركانين"، والذي تنظمه جمعية تيتريت للثقافة والفن، بشراكة مع المجلس الجماعي لانزي، وبتعاون مع المجلس الاقليمي لتيزنيت.

ويطمح المهرجان الذي اختير لها شعار "أركان: الرمز والثروة" الى التعريف بشجرة الأركان والتعريف بخصوصياتها العذائية، ودورها المجتمعي في الرفع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية لساكنة جبال أدرار، علاوة على الدفع لمنتوجات الأركان ومستخلصاته نحو العالمية من خلال تثمين المنتوج والرفع من قيمته التسويقية.
وأعتبر عزيز الملوكي المدير الإقليمي للفلاحة في تصريح صحفي، أن المهرجان يشكل قفزة نوعية على مستوى دائرة انزي، سواء من ناحية التوقيت والتي تمتاز بتواجد عدد اكبر من ساكنة المنطقة التي تشتغل خارج الإقليم، ما يجعل المهرجان فرصة للتلاقي والتشاور والتجديد.

وكشف المالوكي، أن إختيار أركان باعتبار منتوجا إقليميا، يعد إعتراف بالخصوصية الفلاحية لدائرة أنزي، والتي يعد أركانها الأحسن على المستوى الوطني، مبرزا أن الموضوع تيمة المهرجان تعد من اهتمامات وزارة الفلاحة والصيد البحري، مبرزا أن الغاية المنشودة من هذه الشجرة تحويلها من شجرة غابوية وتثمينها إلى شجرة مثمرة بعدما ألحقت بسلسلة الأشجار الإنتاجية، مضيفا أن الوزارة جندت عددا من البرامج لتطوير المنتوج وغرس محيطات الأركان والحفاظ عليها.
بدوره، كشف إبراهيم بوسان، رئيس المجلس القروي لانزي، أن تيمة المهرجان وتنظيمه في هذه الفترة أي عقب عيد الأضحى المبارك، له قيمة كبرى إذ يشكل متنفسا تنشيطيا لساكنة المنطقة وزوارها من مختلف المدن المغربية، مبرزا أن المنطقة بحاجة إلى مثل هذه المهرجانات ، لإبراز الهوية الثقافية والتراث المادي والامادي للمنطقة.

من جهته كشف الحسن بوحلموش المدير العام للتظاهرة، أن البرنامج الثقافي للتظاهرة يطرح ندوة علمية بعنوان "أركان : ثروة وطنية تتجدد" يؤطرها خبراء وتقنيون مختصون في المجال الفلاحي والتسويقي، بالاضافة الى عرض لتجربة تعاونية "الوماس" بانزي باعتبارها احدى التجارب الناجحة في الانتاج والتسويق لمنتوجات الأركان.
وأبرز المتحدث أن جمهور المنطقة وضيوف المهرجان سيكونون على موعد فني لسهرتين موسيقيتين بمشاركة عدد من الفرق الموسيقية المحلية والجهوية كمجموعة امعران والفنان بواللهوى والفنان عبد الله اوداد، والرايسة فاطمة تاشتوكت، بالاضافة دي جي سرحان، وسيمو تيزنيت، ومشاركة كوميدية للفنان الامازيغي شاو شاو، وبنشيط الاعلامي عبد الله كويتة وحسنات اليعقوبي.

واختتم المدير العام للتظاهرة، بالكشف عن قرية المهرجان والتي يمتد على مدى يومين و التي تضم المعرض الوطني للمنتوجات المحلية بمشاركة أزيد من 40 تعاونية والجمعيات المهنية الموضوعاتية في انتاج وتسويق منتوجات الأركان، بالاضافة الى عروض للتبوريدة وورشات للأطفال.