اشتوكة .. سباق على الطريق ودوري كروي في تظاهرة سنوية بايت مزال

بيوكرى نيوز ـ مراسلة
في إطار النشاط السنوي الذي تنظمه جمعية شباب افغل واكادير نتافوكت للتنمية والتعاون والذي يتزامن و الاحتفال بعيد الأضحى المبارك نظمت الجمعية الدورة الثانية لدوري تيدوكلا والذي يحتوي أنشطة ثقافية، رياضية وترفيهية لفائدة ساكنة دواري إفغل واكادير نتافوكت. 

هذا الحدث السنوي الذي يزداد ازدهارا ونجاحا استغرق ثلاثة أيام كاملة، استهلتها الجمعية في اليوم الأول بتنظيم سباق على الطريق لفائدة جميع الفئات العمرية في حين خصص اليومين الثاني والثالث لدوري كرة القدم والذي عرف مشاركة أربعة فرق: اثنان من دوار إفغل، فريق من دوار تينودي وفريق من دوار إغير الشقيقين. وفيما يلي البرنامج الكامل لهذا الحدث واهم اللحظات التي ميزت هذه الأيام:
1- السباق على الطريق:
نظمت هذه التظاهرة في يوم 11 ذي الحجة أي في ثاني أيام العيد حيث عرفت مشاركة خمس فئات موزعة حسب أعمار وجنس المشاركين، لنجد فئة الصغار ذكور، فئة الصغار إناث، فئة اقل من 15 سنة ذكور، فئة أقل من 30 سنة ذكور وفئة 30 سنة فما فوق ذكور. 

واختلفت مسافة السباق حسب الفئة العمرية والجنس كما اتسم هذا الحدث بمشاركة فعالة وحماس كبير من طرف المتسابقين كما احتدم الصراع في جميع السباقات وكانت المنافسة شرسة من اجل احتلال المراكز الثلاث الأولى. 

ومن بين النقاط المميزة والتي أضفت رونقا وجمالا على هذا النشاط الحضور الجماهيري الغفير والمميز والذي كان سندا كبيرا ومحفزا قويا للمتسابقين. وكذا الحضور النسوي المميز، واختتم هذا النشاط بتوزيع الجوائز على مختلف الفائزين والفائزات في مختلف الفئات والأجناس ومر ذلك في ظروف أخوية وحماسية رائعة.
2- دوري كرة القدم:
وهو الذي حظي بحصة الأسد من المتابعة والاهتمام من طرف الجماهير حيث عرف تباري أربع فرق فريقان من دوار افغل: وهما اتحاد افغل وشباب افغل. وفريقين آخرين واحد من دوار إغير والآخر من دوار تينودي وهما شباب إغير وشباب تينودي. استهلت اللجنة المنظمة عملها بتوفير كل اللوازم الضرورية لإنجاح هذا الدوري ووضعت اللمسات الأخيرة والترتيبات الضرورية قبل انطلاق الصافرة الأولى لأول مقابلة. 

كانت الساعة تشير إلى الرابعة مساء بدوار افغل وكانت المناطق المخصصة للجمهور مليئة عن آخرها قبل انطلاق أولى المقابلات والتي وبعد سحب قرعة الدوري أسفرت عن مواجهة أولى بين فريقي اتحاد افغل وشباب إغير في حين كانت المواجهة الثانية بين فريقي شباب افغل وشباب تينودي. قبل انطلاق المقابلة الأولى ثم عزف النشيد الوطني المغربي حيث تفاعل معه الحاضرون وبعدها أعطى الحكم صافرة انطلاق المقابلة الأولى والتي عرفت ندية كبيرة وتنافس شرس بين الفريقين ظلت معه أطوار المقابلة متكافئة نوعا ما قبل أن يسجل فريق اتحاد افغل هدفه الأول والوحيد في المقابلة تحت تصفيقات الجماهير الغفيرة وفرحتها بالهدف الذي ضمن لفريق اتحاد افغل المرور إلى المقابلة النهائية.
في حدود الساعة الخامسة والنصف مساء انطلقت المقابلة الثانية والتي جمعت فريقي شباب افغل وشباب تينودي. مقابلة أخرى مرت على صفيح ساخن وحماس منقطع النظير قدم خلالها الفريقان طبقا كرويا رائعا لقي إعجاب الجماهير الحاضرة سواء من ساكنة دوار افغل واكادير نتافوكت اوالضيوف الكرام الذين رافقوا فريقهم خلال رحلته إلى افغل. واستمرت النتيجة على حالها وظل التعادل السلبي مرخيا بظلاله على نتيجة القابلة ليحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية والتي رجحت كفة شباب تينودي بهدفين لصفر ليضرب بذلك موعدا مع فريق اتحاد افغل في نهائي الأحلام بملعب فاتح محرم بدوار افغل في اليوم الموالي أي في رابع أيام العيد.

كان الكل في الموعد مع المقابلة النهائية وحفل توزيع الجوائز على الفرق المشاركة. الجميع كان متحمسا لمتابعة هذا النهائي الكبير بين فريقي اتحاد افغل وشباب تينودي.اكتظت جميع جنبات الملعب بالجمهور قبل الموعد بأكثر من نصف ساعة وكانت كل الترتيبات والإجراءات متخذة من اجل ضمان نجاح باهر لهذا الحدث. 
في تمام الساعة الخامسة عصرا أعطى الحكم انطلاقة المقابة النهائية بحضور غفير لجمهور كلا الفريقين والذي كان محفزا أساسيا ضمن وبشكل كبير نجاح اللقاء. جاءت أطوار المقابلة متسمة بالندية والتنافس الشريف في إطار رياضي صرف حيث كان مستوى الفريقين متقارب ما صعب على اللاعبين تسجيل الهدف لكن وبعد جهد جهيد تمكن فريق اتحاد افغل من تسجيل الهدف الوحيد في اللقاء والذي منحه اللقب الثاني على التوالي، ليسدل بذلك الستار على هذا الحدث الكبير بتوزيع الجوائز على الفرق المشاركة كل حسب مرتبته.

في الأخير تتوجه جمعية شباب افغل واكادير نتافوكت للتنمية والتعاون لكل الشباب الذين ضحوا بالغالي والنفيس، ضحوا بأموالهم وأوقاتهم وجهدهم من أجل إنجاح الحدث، كما وجّهت الشكر الجزيل ساكنة دوار إغير وتينودي على الحضور وتحملهم عناء التنقل وعلى الروح الرياضية التي تحلوا بها طوال أطوار هذا الدوري كما نشدت بالحضور الجماهيري الكبير.