حملة "من أجل تمازيغت" لمطالبة المجلس الجماعي لبيوكرى بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية

بيوكرى نيوز
أطلقت مجموعة من الفعاليات الجمعوية المهتمة بالثقافة الامازيغية بمدينة بيوكرى حملة "من أجل تمازيغت" على موقع التواصل الاجتماعي "فايس بوك"  لمطالبة المجلس الجماعي للمدينة بتجسيد ترسيم اللغة الامازيغية بحرفها الاصلي تيفيناغ.

جاءت هذه الحملة في سياق غياب اللغة الأمازيغية في علامات التشوير وفي أسماء الشوارع والأزقة في المدينة ، وذلك على غرار ما هو معمول به مؤخرا في العديد من الجماعات و المدن الأخرى المجاورة مثل بلفاع، ايت باها، أكادير، وتزنيت.وغياب المقاربة الثقافية لدى الجماعة الترابية.

وكذلك في سياق عدم استجابة المجلس البلدي للمدينة لمجموعة من المراسلات التي تقدمت بها احدى جمعيات المجتمع المدني بببوكرى، منذ 5 سنوات، في إجراء وصفه مهتمون بالشأن المحلي أنه تطاول مكشوف على ذاكرة المكان وتراثه المادي واللامادي مما يطرح العديد من الأسئلة حول مستقبل المعالم الثقافية والهوية الثقافية للمدينة.

وصرح أحد مؤسس هذه المبادرة لبيوكرى نيوز أن إقصاء الأمازيغية من الفضاء العام يشكل تناقض صارخ مع مقتضيات الفصل الخامس من الدستور المغربي، انفصام واضح لجهود الدولة و مؤسساتها في ادراج الأمازيغية في الفضاء العام و تفعيل ذات الفصل، والذي تتعنت الجماعة الترابية لبيوكرى في تنفيذه على أرض الواقع، رغم أن ذلك لا يتطلب ميزانيات ضخمة.

يذكر ان العديد من الجماعات المحلية بأشتوكن ايت باها، دشنت تفعيلها للطابع الرسمي للامازيغية في لافتتها وفي علامات التشوير، من أبرزها جماعة بلفاع، التي قام فيها رئيس المجلس بمبادرة إستحسنها الجميع بتفعيل الامازيغية في الختم الخاص بالمجلس وكذلك في الامضاء الخاص به.