نقابة عمال ومستخدمي "كوباك" تُدين تواطؤ السلطات المحلية مع "الباطرونا المتوحشة"

بيوكرى نيوز
اصدرت نقابة عمال ومستخدمي التعاونية الفلاحية كوباك المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغاب بتارودانت بيانا للرأي العام هذا نصه:

نقابة عمال ومستخدمي التعاونية الفلاحية كوباك تؤكد أنها لم تتأثر بمحاولات التشويش على نضالها من اجل تحقيق مطالبها العادلة "الحق في التشغيل و الحق في التنظيم".

على إثر الإجتماع الذي عقده عضوين من الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ م ش) مع المسؤول الدائم للتعاونية الفلاحية كوباك بتاريخ يوم 25 غشت 2016 و الاتفاق على حل ترقيعي تراجعي عن المبادئ و اخلاقيات النضال .

وأمام تعنت الرئيس الدائم لإمبراطورية الحليب كوباك و تجاهله لقانون الشغل و معاداة العمل النقابي و الموقف المتشدد في إيجاد حل عادل يضمن الكرامة للعمال و المستخدمين و ذلك بإرجاع المطرودين إلى عملهم و تعويضهم عن الضرر الذي لحق بهم .

ندين وبشدة تواطؤ السلطات المحلية بايت إيعزة مع الباطرونا المتوحشة بعدم تمكين المكتب النقابي لوصل الإيداع رغم تسلمه للملف القانوني وأمام الموقف المتشدد في إيجاد حل عادل و منصف و إرجاع المطرودين إلى عملهم ، عمال و مستخدمون يواصلون نضالهم بعد توقف دام أكثر من عشرة أيام بمناسبة عيد الأضحى على الشكل التالي :

- وقفة احتجاجية يوم السبت 24 شتنبر أمام التعاونية الفلاحية كوباك من الساعة 14:30 إلى الساعة 16:00

- مسيرة احتجاجية يوم الثلاثاء 27 شتنبر ابتداء من الساعة 10:00 إلى الساعة 11:30 من أمام باشوية أيت إيعزة نحو التعاونيةالفلاحية كوباك.

- اعتصام مفتوح ابتداء من يوم الخميس 29 شتنبر أمام التعاونية الفلاحية كوباك

· وذلك للمطالبة بفتح حوار جاد و مسؤول

· إرجاع العمال و المستخدمين المطرودين إلى عملهم

· تمكين المكتب النقابي من وصل الإيداع

· التعويض عن الضرر

كما نطالب السلطات الإقليمية للضغط على المسؤول عن التعاونية للتراجع عن قراره و إرجاع المطرودين إلى عملهم لأسباب نقابية.

نستنكر و بشدة الأسلوب القمعي و الهمجي و الرجعي الذي تنهجه الباطرونا بالتضييق على عمل النقابي الجاد و عدم الاستجابة لمطالبنا المشروعة.

نطالب المندوب الإقليمي للشغل بتحمل مسؤوليته و تطبيق القانون و حماية العمال من غطرسة الباطرونا

و نهيب بجميع الهيئات السياسية و النقابية و الحقوقية إلى التضامن و المشاركة في المعارك النضالية دعما للطبقة العاملة من اجل الحرية والكرامة و العدالة الاجتماعية.